ملخص رواية فرانكنشتاين

فرانكنشتاين

غالبًا ما يُنظر إلى رواية فرنكنشتاين على أنها رواية رُعب، وهذا ظلم لعمل أدبيٍّ رفيع يُعتبر من دُرَر الأدب الإنجليزي والعالمي وأكثرها قراءةً في أنحاء العالم، بالإضافة إلى كونها من أكثر النُّصوص الأدبيَّة التي دُرِسَت وحُلِّلَت نظرًا لما تحمله من قيمة أدبية وفكرية رفيعة، ولأنها نصٌ سَلِسٌ ومشوِّق.

فكرة عامة حول الكتاب ..

لم يقصد فيكتور فرانكنشتاين أن يخلق مسخًا
لكنه عندما صنع إنسانًا من أعضاء الجثث وبث فيه الحياة
أطلق بذلك العنان لمخلوق رهيب في البيئة الريفية المحيطة
فهل يمكن ردع مسخ فرانكنشتاين .. ؟

المؤلف : ماري شيلي ، روائية بريطانية
التصنيف الموضوعي : رواية رعب ، خيال علمي
تاريخ النشر : 1818
متوسط عدد صفحات الكتاب : 80 صفحة

– ملخص الرواية ..

تدور أحداث الرواية عن طالب ذكي اسمه فيكتور فرانكنشتاين
يكتشف في جامعة ركنسبورك الألمانية طريقة يستطيع بمقتضاها بعث الحياة في المادة
ويبدأ فرانكنشتاين بخلق مخلوق هائل الحجم ولكنه يرتكب خطأ
فيكتشف أن مخلوقه غاية في القبح
وقبل أن تدب الحياة فيه ببرهة يهرب من مختبر الجامعة
ثم يعود بعد ذلك مع صديقه هنري الذي جاء لزيارته إلى المختبر
ولكنهما لا يجدا ذلك المسخ الهائل
وتستمر أحداث القصة بحادثة قتل أخ فيكتور من قبل ذلك المسخ
ثم بتهمة باطلة تعدم على أثرها الخادمة
ويعلم فرانكنشتاين أن مسخه هو المسؤول عن هذه الأحداث
وبعدها يأتيه المسخ ويطلب منه أن يصنع له امرأة لأنه يشعر بالوحدة
بعد أن قام بخدمة عائلة فلاحية خفية وتعلم منهم القراءة والكتابة
ولكن العائلة فزعت منه وضربته عندما ظهر لهم
ويبرر المسخ أفعاله في قتل الأخ أنه لم يقصد قتله
وإنما أراد إسكات صراخه المتواصل بسبب الخوف
ولقد استدل المسخ على صانعه لأنه عثر على دفتر مذكراته في المختبر قبل أن يغادره
وعندما تعلم القراءة والكتابة أستطاع أن يجده مرة أخرى ، أي فرانكنشتاين
يوافق فرانكنشتاين على أن يصنع له امرأة
ويذهب لهذا الغرض مع صديقه هنري إلى أسكتنلندا
وقبل أن يتم صنع المرأة المسخ يخشى أنها ستكون شريرة مثل المسخ الذكر
ويفكر في إنهما ربما أنجبا مسخاً شريرة جديدة
لذلك يدمر ما بدأه قبل لحظات من إتمامه له
وهنا يشعر المسخ الذي كان يراقب عمله بسوء عمل فرانكشتاين أي هنري
ويحاول قتل فرانكنشتاين نفسه إلا أن هذا يتمكن من الفرار
يعود فرانكنشتاين إلى بلدته ويتزوج ولكن المسخ يقتل زوجته في نفس ليلة العرس
يموت أب فرانكنشتاين حزنا من الأحداث الرهيبة التي قاستها العائلة
يقرر فرانكنشتاين البحث عن المسخ ليقتله ويذهب لأجل ذلك إلى القطب
بعد أن أخذه تتبع آثار المسخ إلى هناك
وهناك تعثر عليه سفينة مستكشفه فيقص عليهم حكايته في البحث عن المسخ
ولكن فرانكنشتاين يموت بعد وقت قصير ويأتي المسخ ليرى صانعه ميتا
ويحاول أن يلقي نفسه في نار مشتعله كملجأ أخير
بسبب شعوره بالعار بسبب كل ماحصل ..

– 10 حقائق يجب ان تعرفها بشأن فرانكشتاين ..

1- فرانكشتاين هو إسم من صنع الوحش واسمه “فيكتور فرانكنشتاين”
وليس هو الوحش نفسه ولكنه لُقب بهذا الإسم نسبةً لصانعه.

2- الوحش فرانكشتاين هو آكل للنباتات والحيوانات , وربما هو نباتي فقط
وليس كمصاصي الدماء أو الذئاب الضارية
إذ يستطيع أن يكون على قيد الحياة بتناوله للتوت فقط

3- الوحش فرانكشتاين تعلم كيفية القراءة والتحدث من خلال مراقبة الناس من كوخه
وكان يقرأ الروايات الكلاسيكية مثل الفردوس المفقود
وكان حساساً، تواقاً لأن يعيش مع أحداً يفهمه
وقد كره الوحده وكره تسببه في القتل والمشاكل

4- الوحش فرانشكتاين ، يستطيع التعامل مع سوء الأحوال الجوية
وأن يقطع مسافات طويلة مشياً على الأقدام في اللليالي العاصفة والممطرة

5- بداية فرانكشتاين كانت في ليلة عاصفة باردة عندما كانت “ماري شيلي”
مع زوجها وأصدقائها في منزل للأجازات يستمتعون بوقتهم ويتناقشون في العلم
الحديث والغامض ويسردون قصصاً عن الأشباح
فخرجت “ماري شيلي” من هذه الأمسية بفكرة عن روايتها الكلاسيكية الأشهر
“فرانكنشتاين”

6- بدأت ماري شيلي كتابة فرانكشتاين عندما كان عمرها ثمانية عشر
ونشرت الرواية عندما كان عمرها تسعة عشر فقط عام 1818م في لندن

7- تم إطلاق إسم فرنكشتاين Frankenstein food
على الأطعمة المعدلة وراثياً عام 1989م

8- ألهم فرنكشتاين صناع السينما لعمل 130 فيلماً عن فرنكشتاين
بالإضافة إلى فيلم فرنكشتاين الصامت عام 1910م

9- شخصية “ستان لي” أو ” Incredible Hulk” في قصص مارفل كوميكس
كانت مستوحاه من شخصية “فرنكشتاين”

10- إستمدت “ماري شيلي” الأفكار لشخصية فرنكشتاين
من كتاب “همفري ديفي” في الفلسفة الكيميائية